منتدى منوع علمي ثقافي أدبي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيرة سماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الاطايب المطهرين



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 03/12/2009

مُساهمةموضوع: سيرة سماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي   الأربعاء يناير 06, 2010 6:51 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي، هو نجل المرجع الديني آية الله العظمى الحاج السيد محمود الشاهرودي قدس سره الشريف، وقد تربى في حجر والده المعظم ووالدته الفاضلة التي كانت ذات ثقافة عالية في التفسير والأخلاق وأحاديث أهل البيت عليهم السلام، ولأجل ذلك نراه في عنفوان شبابه معروفاً بالورع والتقوى والصلاح والجد والاجتهاد في طلب العلم حتى تمكن من تحصيل المقدمات والسطوح العالية في مدة وجيزة..

حضر أبحاث والده في الفقه والاصول الى ان عطلت بسبب كبر سنّه وشيخوخته، فتلقى دروس الخارج فقهاً واصولاً من كبار اساتذة الحوزة العلمية في النجف الاشرف نخص بالذكر منهم :

1. آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره
2. آية الله العظمى السيد الكلبيكاني قدس سره
3. آية الله العظمى السيد الشهيد الصدر قدس سره.
4. آية الله العظمى السيد محمد الروحاني قدس سره
5. اخوه الأكبر آية الله العظمى السيد محمد الشاهرودي حفظه الله
6. آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني حفظه الله
7. آية الله العظمى الشيخ ميرزا جواد التبريزي قدس سره

ولسنين متمادية اشتغل بتدريس السطوح العالية (الكفاية والمكاسب) في النجف الاشرف وفي حوزة قم المقدسة، ثم طلب منه تلامذته ان يلقي عليهم ابحاثه وتحقيقاته الأصولية والفقهية، فشرع في درس الخارج فقهاً وأصولاً باللغة العربية والفارسية، وله تلامذة كثيرون منتشرون في مختلف البلاد العربية والاسلامية (وبالأخص العراق ولبنان والسعودية والكويت)

تمتاز دروسه بالتدقيق والتحقيق والاسلوب الرائع والبيان الواضح والاهتمام بالابحاث المفيدة والنتجة التي لها آثار عملية أو علمية مهمة.

ويهتم السيد الى جانب الجهات العلمية لطلبة الحوزات بالجانب العقائدي والأخلاقي، ولأجل ذلك كان يلقي أبحاثاً اخلاقيةً وعقائديةً على الطلاب اسبوعياً، ولعامة الناس في المناسبات الدينية والشعائر المذهبية.

هل تزوج أولاد آدم من أخواتهم ؟
السائل : عبر البريد

السؤال :
بسم الله الرحمن الرحيم.. والصلاة والسلام على خير المرسلين ابو القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين واصحابة الغر الميامين الذين اتبعوه باحسان الى يوم الدين
الى سماحة الفقيه السيد حسين الشاهرودي حفظكم الله
هل تزوج أولاد آدم من أخواتهم ( كل من التوأم الآخر ) أم تزوج الأولاد من بنات اخريات ؟
هل هناك علة في زواج أولاد آدم من اخواتهم لأن القانون الإلهي ثابت ولذلك لم يتزوجوا أخواتهم ؟
هل هناك خبر معلوم عن العائلة التي تزوج منها ابناء آدم ؟
ونسال الله ان يرزقنا واياكم شفاعة محمد وال محمد


الجواب :
في روايات أهل السنة أن نسل بني آدم حصل من زواج الإخوة والأخوات.

لكن في رواياتنا الصحيحة إنكار ذلك بشدّة، ونذكر رواية واحدة لتوضيح الحال والجواب عن كل هذه الاسئلة.

ففي علل الشرائع ج1 ص19 روى بسنده عمن سمع زرارة يقول : سئل أبو عبد الله ع عن بدء النسل من آدم كيف كان ؟ و عن بدء النسل من ذرية آدم فإن أناسا عندنا يقولون إن الله عز و جل أوحى إلى آدم أن يزوج بناته ببنيه و أن هذا الخلق كله أصله من الإخوة و الأخوات ؟!

فقال أبو عبد الله ع : تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، يقول من قال هذا بأن الله عز و جل خلق صفوة خلقه و أحباءه و أنبياءه و رسله و المؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات من حرام و لم يكن له من القدرة ما يخلقهم من حلال و قد أخذ ميثاقهم على الحلال الطهر الطاهر الطيب ...

إلى أن قال : فلما قتل قابيل هابيل جزع آدم على هابيل جزعا قطعه عن إتيان النساء فبقي لا يستطيع أن يغشي حواء خمسمائة عام ثم تخلى ما به من الجزع عليه فغشي حواء فوهب الله له شيثا وحده ليس معه ثان و اسم شيث هبة الله و هو أول من أوصي إليه من‏ الآدميين في الأرض ثم ولد له من بعد شيث يافث ليس معه ثان فلما أدركا و أراد الله عز و جل أن يبلغ بالنسل ما ترون و أن يكون ما قد جرى به القلم من تحريم ما حرم الله عز و جل من الأخوات على الإخوة أنزل بعد العصر في يوم الخميس حوراء من الجنة اسمها نزلة فأمر الله عز و جل آدم أن يزوجها من شيث فزوجها منه ثم أنزل بعد العصر من الغد حوراء من الجنة اسمها منزلة فأمر الله تعالى آدم أن يزوجها من يافث فزوجها منه فولد لشيث غلام و ولدت ليافث جارية فأمر الله عز و جل آدم حين أدركا أن يزوج بنت يافث من ابن شيث ففعل فولد الصفوة من النبيين و المرسلين من نسلهما و معاذ الله أن يكون ذلك على ما قالوا من الإخوة و الأخوات.


هل قتل رسول الله (ص) أم توفاه الله عز وجل ؟
العضو السائل : faisalziad91

السؤال :
هل قتل رسول الله ام توفاه الله عز وجل ؟


الجواب :
المشهور أنه توفي مسموماً من أثر السمّ الذي دسّته اليه اليهودية في خيبر، لكن لا يمكن تصديق ذلك :

أولاً : لأن بعض الروايات تدل على أنه (ص) لم يأكل من ذلك الذراع وأكل منها بعض الصحابة فمات من ساعته.

ثانياً : كان ذلك في السنة الثامنة للهجرة بعد فتح خيبر، ويبعد أن يؤثر السم بعد ثلاث سنين او سنتين، والمحتمل قوياً (ويساعده الشواهد التاريخية) هو أن النبي (ص) توفي بسبب السمّ الذي دسّته اليه بعض زوجاته كما في بعض الروايات، فان الحزب الاموي القرشي بعد حادثة الغدير وتنصيب علي عليه السلام للخلافة من قبل النبي (ص) سعى لقتل النبي (ص) بكل صورة ممكنة كي لا يتمكن من انجاز هذه المهمة، ولمّا فشلوا في واقعة العقبة من اغتيال النبي (ص) كان من الطبيعي ان يدسّوا اليه السم بواسطة بعض زوجاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة سماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الليلة المقمرة :: اسلاميات.... :: اسلاميات عامة-
انتقل الى: